پنج شنبه, 22 فروردين 1392 ساعت 13:22
خواندن 1274 دفعه

سنت و معاویه

يك از اصلي ترين اصول اعتقادي اهل سنت عدالت صحابه است كه با توجه به همين اعتقاد بيشترين توهين ها را به شيعه روا مي دارند و يكي از همين صحابه به زعم اهل سنت معاويه است كه ما قصد داريم با توجه به حديث صحيح پيامبر در كتب اهل سنت اين موضوع را بررسي كنيم براي همين منظور قبل از اينكه وارد بحث اصلي در مورد اين روايت بشويم جا دارد كه جايگاه تبعيت از رسول خدا را در قرآن و سنت پيامبر بشناسيم.
تابعيت از پيامبر در قرآن و حكم مخالفت با پيامبر:
وَ ما كانَ لِمُؤْمِنٍ وَ لا مُؤْمِنَةٍ إِذا قَضَى اللَّهُ وَ رَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَ مَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبيناً (36)احزاب
هيچ مرد مؤمن و زن مؤمنى را نرسد كه چون خدا و پيامبرش در كارى حكمى كردند آنها را در آن كارشان اختيارى باشد. هر كه از خدا و پيامبرش نافرمانى كند سخت در گمراهى افتاده است.
إِلاَّ بَلاغاً مِنَ اللَّهِ وَ رِسالاتِهِ وَ مَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نارَ جَهَنَّمَ خالِدينَ فيها أَبَداً (23)جن
آنچه مى‏توانم جز رساندن پيام او و انجام دادن رسالتهاى او نيست. و هر كه خدا و پيامبرش را نافرمانى كند، نصيب او آتش جهنم است كه همواره در آن خواهند بود،
قُلْ أَطيعُوا اللَّهَ وَ الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكافِرينَ (32)نساء
بگو: از خدا و رسولش فرمان ببريد. پس اگر رويگردان شدند، بدانند كه خدا كافران را دوست ندارد.
وَ مَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ يَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ ناراً خالِداً فيها وَ لَهُ عَذابٌ مُهينٌ (14)نساء
و هر كه از خدا و رسولش فرمان نبرد و از احكام او تجاوز كند، او را داخل در آتش كند و همواره در آنجا خواهد بود و براى اوست عذابى خواركننده.
عصمت واطاعت از پيامبردر قران:
... وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ...(7)حشر
و آنچه را پيامبر (صلى الله عليه وآله) براي شما آورد ، پس بگيريد و از آنچه شما را باز داشت ، باز ايستيد
« وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ٭ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى »(3/4)نجم
و از سر هوس سخن نمی گويد ؛ سخن او به جز وحي که فرستاده می شود نيست .
لَّقَدْ كاَنَ لَكُمْ فىِ رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كاَنَ يَرْجُواْ اللَّهَ وَ الْيَوْمَ الاَْخِرَ وَ ذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا.(21)احزاب

مسلّماً براى شما در زندگى رسول خدا سرمشق نيكويى بود؛ براى آن‌ها كه اميد به رحمت خدا و روز رستاخيز دارند و خدا را بسيار ياد مى‏كنند.
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطاعَ اللَّهَ وَ مَنْ تَوَلَّى فَما أَرْسَلْناكَ عَلَيْهِمْ حَفيظاً.(80) نساء
كسى كه از پيامبر اطاعت كند، خدا را اطاعت كرده و كسى كه سرباز زند، تو را نگهبان (و مراقب) او نفرستاديم (و در برابر او، مسئول نيستى).
يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا أَطيعُوا اللَّهَ وَ أَطيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنازَعْتُمْ في‏ شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَ الرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ ذلِكَ خَيْرٌ وَ أَحْسَنُ تَأْويلاً (59) بقره
اى كسانى كه ايمان آورده‏ايد، از خدا اطاعت كنيد و از رسول و اولو الامر خويش فرمان بريد. و چون در امرى اختلاف كرديد اگر- به خدا و روز قيامت ايمان داريد- به خدا و پيامبر رجوع كنيد. در اين خير شماست و سرانجامى بهتر دارد
وَ أَطيعُوا اللَّهَ وَ الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132)ال عمران
و از خدا و رسول اطاعت كنيد تا مگر مشمول رحمت شويد. (132)
نظر بعضي از علماي اهل سنت درباره عصمت پيامبر در قران:
فخر رازي ميگويد:
قوله: «مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ» من أقوى الدلائل على أنه معصوم في جميع الأوامر والنواهي وفي كل ما يبلغه عن الله، لأنه لو أخطأ في شيء منها لم تكن طاعته طاعة الله وأيضا وجب أن يكون معصوما في جميع أفعاله، لأنه تعالى أمر بمتابعته في قوله: «فَاتَّبَعُوهُ» (الأنعام: 153 /155) والمتابعة عبارة عن الاتيان بمثل فعل الغير لأجل أنه فعل ذلك الغير، فكان الآتي بمثل ذلك الفعل مطيعاً لله في قوله: «فَاتَّبَعُوهُ» فثبت أن الانقياد له في جميع أقواله وفي جميع أفعاله، إلا ما خصه الدليل، طاعة لله وانقياد لحكم الله.
اين گفته خداوند «من يطع الرسول...» از قوى‌ترين دلايل بر عصمت پيامبر خدا است در تمام اوامر و نواهى و همه چيزهايى كه از جانب خداوند ابلاغ مى‌كند؛ چرا كه اگر او در يكى از اين‌ها اشتباه كند، اطاعت از او، اطاعت از خداوند نخواهد بود. همچنين طبق اين آيه، واجب است كه در تمام كارهايش نيز معصوم باشد؛ چرا كه خداوند در جمله «فاتبعوه» دستور به پيروى از او را داده است و پيروى عبارت است از انجام كارها همانند كارهاى كه پيامبر خدا انجام داده؛‌ پس كسى كه كردارش همانند پيامبر باشد، در حقيقت از خداوند در جمله «فاتبعوه» اطاعت كرده است؛ در نتيجه پيروى مطلق از رسول خدا در گفتار و رفتار؛ مگر در چيزهايى كه با دليل از اين عموم خارج شود، اطاعت از خداوند و گردن نهادن بر فرمان خداوند است.
الرازي الشافعي، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (متوفاى604هـ)، التفسير الكبير أو مفاتيح الغيب، ج10، ص154، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2000م.
قرطبى، براى اثبات عصمت پيامبران اين گونه استدلال كرده است:
وقال جمهور من الفقهاء من أصحاب مالك وأبي حنيفة والشافعي: إنهم معصومون من الصغائر كلها كعصمتهم من الكبائر أجمعها ؛ لأنا أمرنا بأتباعهم في أفعالهم وآثارهم وسيرهم أمرا مطلقا من غير التزام قرينة فلو جوزنا عليهم الصغائر لم يمكن الأقتداء بهم إذ ليس كل فعل من أفعالهم يتميز مقصده من القربة والإباحة أو الحظر أو المعصية ولا يصح أن يؤمر المرء بأمتثال أمر لعله معصية .
جمهور فقها از طرفداران مالك، ابوحنيفه و شافعى گفته‌اند: پيامبران از تمام گناهان صغيره معصوم هستند؛ همان طورى كه از تمام گناهان كبيره معصوم هستند؛ چرا كه خداوند به صورت مطلق به ما دستور داده است كه از كردار، آثار و روش آن‌ها پيروى كنيم و هيچ قرينه‌اى بر خلاف آن نيز نياورده است؛‌ پس اگر انجام صغيره براى آن‌ها جايز باشد، پيروى از آن‌ها ممكن نيست؛ چرا كه در اين صورت ممكن است هر فعلى از افعال آن‌ها ممكن است به قصد قربت باشد، يا عملى است مباح، مكروه و يا حرام و سزاوار نيست كه خداوند ما را به امتثال از امرى دستور دهد كه احتمال معصيت در آن وجود دارد
عصمت پيامبردر روايات:
أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي ثنا يحيى بن سعيد وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى عن عبيد الله بن الأخنس عن الوليد بن عبد الله عن يوسف بن ماهك عن عبد الله بن عمر قال كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأريد حفظه فنهتني قريش وقالوا تكتب كل شيء تسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الرضا والغضب قال فأمسكت فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أكتب فوالذي نفسي بيده ما خرج منه إلا حق وأشار بيده إلى فيه رواة هذا الحديث قد احتجا بهم عن آخرهم غير الوليد هذا وأظنه الوليد بن أبي الوليد الشامي فإنه الوليد بن عبد الله وقد علمت على أبيه الكتبة فإن كان كذلك فقد احتج مسلم به
المستدرك على الصحيحين ج 1 ص 187 ش 359 ، اسم المؤلف: محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الوفاة: 405 هـ ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1411هـ - 1990م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا
مصنف ابن أبي شيبة ج 5 ص 313 ش 26428 ، اسم المؤلف: أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الوفاة: 235 ، دار النشر : مكتبة الرشد - الرياض - 1409 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : كمال يوسف الحوت
مسائل الإمام أحمد رواية ابنه أبي الفضل صالح ج 2 ص 372 ش 1033 ، اسم المؤلف: الوفاة: 266هـ ، دار النشر : الدار العلمية - الهند - 1408هـ- 1988م
البحر الزخار (مسند البزار) ج 6 ص 437 ش 2470 ، اسم المؤلف: أبو بكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار الوفاة: 292 ، دار النشر : مؤسسة علوم القرآن , مكتبة العلوم والحكم - بيروت , المدينة - 1409 ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د. محفوظ الرحمن زين الله
از عبد الله بن عمر روايت شده است كه من هرآنچه از رسول خدا (صلى الله عليه وآله) مي‌شنيدم ، مي‌نوشتم ، و مي‌خواستم آن را حفظ كنم ، تا اينكه قريش من را بازداشته و گفتند : هرچيزي را كه از رسول خدا (صلى الله عليه وآله) مي‌شنوي مي‌نويسي ؟ رسول خدا (صلى الله عليه وآله) انساني است كه در رضا و غضب سخن مي‌گويد !
به همين سبب من نيز از نوشتن دست برداشته و اين مطلب را به حضرت گفتم .
حضرت فرمودند : بنويس كه قسم به خدا جز حق از اين بيرون نمي‌آيد و با دست خويش به دهانشان اشاره فرمودند .
الباني هم اين روايت را تصحيح كرده است:
اين روايت را الباني در السلسلة الصحيحة ش 1532 صحيح مي‌داند .
احمد بن حنبل با چهار سند از ابي‌امامه روايت ذيل را نقل مي‌كند :
عن أبي أُمَامَةَ انه سمع رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول لَيَدْخُلَنَّ الْجَنَّةَ بِشَفَاعَةِ رَجُلٍ ليس بنبي مِثْلُ الْحَيَّيْنِ أو مِثْلُ أَحَدِ الْحَيَّيْنِ رَبِيعَةَ وَمُضَرَ فقال رَجُلٌ يا رَسُولَ اللَّهِ أو ما رَبِيعَةُ من مُضَرَ فقال إنما أَقُولُ ما أُقَوَّلُ
مسند أحمد بن حنبل ج 5 ص 257 ش 22269 و 22270 و ص 261 ش 22304 و ص 267 ش 22351 ، اسم المؤلف: أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الوفاة: 241 ، دار النشر : مؤسسة قرطبة - مصر
از ابوامامه روايت شده است كه از رسول خدا (صلى الله عليه وآله) شنيدم كه فرمودند : با شفاعت يكي از مردان امت من ، كه پيامبر هم نيست ، گروهي مانند دو قبيله ربيعه و مضر وارد بهشت خواهند شد !
شخصي گفت : اي رسول خدا ! مي‌داني ربيعه و مضر چيست ؟!
حضرت فرمودند : من تنها سخناني را بر زبان مي‌آورم كه (از غيب) بر زبان من انداخته شود !
تصحيح آلباني:
صحيح الترغيب و الترهيب ش 3647 ص 463 ، صحيح و ضعيف الجامع الصغير ش 9494
هيثمي نيز در مجمع الزوائد روايت را صحيح مي‌داند :
رواه أحمد والطبراني بأسانيد ورجال أحمد وأحد اسانيد الطبراني رجالهم رجال الصحيح غير عبدالرحمن بن ميسرة وهو ثقة
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ج 10 ص 381 ، اسم المؤلف: علي بن أبي بكر الهيثمي الوفاة: 807 ، دار النشر : دار الريان للتراث/‏دار الكتاب العربي - القاهرة , بيروت – 1407
احمد و بخاري روايت ديگر را مي آورند كه پيامبر فرمود:
حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا يُونُسُ ثنا لَيْثٌ عَن مُحَمَّدٍ عن سَعِيدِ بن أبي سَعِيدٍ عن أبي هُرَيْرَةَ عن رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم انه قال اني لاَ أَقُولُ إِلاَّ حَقًّا قال بَعْضُ أَصْحَابِهِ فَإِنَّكَ تُدَاعِبُنَا يا رَسُولَ اللَّهِ فقال إني لاَ أَقُولُ إِلاَّ حَقًّا
مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 340 ش 8462 و ص 360 ش 8708 ، اسم المؤلف: أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الوفاة: 241 ، دار النشر : مؤسسة قرطبة – مصر
الأدب المفرد ج 1 ص 102 ش 265 ، اسم المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الوفاة: 256 ، دار النشر : دار البشائر الإسلامية - بيروت - 1409 - 1989 ، الطبعة : الثالثة ، تحقيق : محمد فؤاد عبدالباقي
از ابوهريره روايت شده است كه رسول خدا (صلى الله عليه وآله) فرمودند : من هيچ‌گاه جز حق نمي‌گويم ! بعضي از اصحاب عرضه داشتند : اي رسول خدا ! شما گاهي با ما شوخي مي‌كنيد ! حضرت فرمودند : من هيچ‌گاه جز حق نمي‌گويم !
ترمذي وتصحيح حديث:
قال أبو عِيسَى هذا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ
الجامع الصحيح سنن الترمذي ج 4 ص (529)357 ش 1990 ، اسم المؤلف: محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الوفاة: 279 ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت - - ، تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون
تصحيح آلباني:
الباني اين روايت را نيز در السلسلة الصحيحة ش 1726 صحيح مي‌داند .
خدا برحاكمي كه بر خلاف سنت پيامبر عمل كند سخت ميگيرد:
عبدربه خطبه اي را از ابوبكر مي اورد:
...حاسبه الله فأشد حسابه وأقل عفوه ألا وإن الفقراء هم المرحومون ألا إلا من آمن بالله وحكم بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وإنكم اليوم على خلافة نبوة ومفرق حجة وسترون بعدي ملكا عضوضاً وملكاً
العقد الفريد اسم المؤلف: احمد بن محمدبن عبد ربه الأندلسي الوفاة: 328هـ ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت /لبنان - 1420هـ - 1999م ، الطبعة : الثالثة ج 4 ص 56
خدا حاكم را محاسبه مي كند محاسبه اي سخت وفقرا بخشيده شدگان هستند مگر اينكه به حكم خدا و سنت پيامبر عمل كنند وبر روش خلافت پيامبر و طرق حق ديگر و بعد از آن سلطنتي گزنده خواهد بود
حكم كسي كه سنت پيامبر را تغيير دهد:
حذيفه از پيامبر روايتي را نقل ميكند كه:
وحدثني محمد بن سَهْلِ بن عَسْكَرٍ التَّمِيمِيُّ حدثنا يحيى بن حَسَّانَ ح وحدثنا عبد اللَّهِ بن عبد الرحمن الدَّارِمِيُّ أخبرنا يحيى وهو بن حَسَّانَ حدثنا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي بن سَلَّامٍ حدثنا زَيْدُ بن سَلَّامٍ عن أبي سَلَّامٍ قال قال حُذَيْفَةُ بن الْيَمَانِ قلت يا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كنا بِشَرٍّ فَجَاءَ الله بِخَيْرٍ فَنَحْنُ فيه فَهَلْ من وَرَاءِ هذا الْخَيْرِ شَرٌّ قال نعم قلت هل وَرَاءَ ذلك الشَّرِّ خَيْرٌ قال نعم قلت فَهَلْ وَرَاءَ ذلك الْخَيْرِ شَرٌّ قال نعم قلت كَيْفَ قال يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ ولا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ في جُثْمَانِ إِنْسٍ قال قلت كَيْفَ أَصْنَعُ يا رَسُولَ اللَّهِ إن أَدْرَكْتُ ذلك قال تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ وَأُخِذَ مَالُكَ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ
صحيح مسلم ج 3 ص 1847 ، اسم المؤلف: مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الوفاة: 261 ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت ، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي
پيامبر اكرم فرمود: پس از من پيشواياني خواهند آمد كه نه از هدايت من بهره اي برده اند و نه به سنت من پايبند هستند و مرداني در ميان آنها به پا مي خيزند كه قلب و روح آنها روحيه شيطاني در هيكل انسان ظاهر شده است حذيفه مي گويداگر دراين عصر را درك كردم وظيفه من چيست حضرت در جواب فرمودند اطاعت بي چون و چرا از حاكم و اگر تو را مورد ضرب و شتم قرار داد و اموال تو را مصادره كرد از وي اطاعت كن
ابن تيميه ميگويد:
معارضة أقوال الأنبياء بآراء الرجال ، وتقديم ذلك عليها هو فعل المكذبين للرسل، بل هو جماع كل كفر.
درء تعارض العقل والنقل ج 5ص204 ابن تيميه
هر كس راي خودش را مقدم بكند بر راي پيامبر در واقع آن شخص پيامبر را تكذيب كرده است و كافر شده است
لعنت پيامبر بر كسي كه سنت ايشان را ترك كند:
عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة لعنتهم لعنهم الله وكل نبي كان الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والمتسلط بالجبروت ليعز بذلك من أذل الله ويذل من أعز الله والمستحل لحرم الله والمستحل من عترتي ما حرم الله والتارك لسنتي
قال أبو عيسى هكذا روى عبد الرحمن ... عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه سفيان الثوري ... عن علي بن حسين عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهذا أصح
سنن الترمذي ج4 ص457 ش 2154 کتاب القدر - صحيح ابن حبان ج13 ص60 ش 5749 باب اللعن ، ذكر لعن المصطفى مع سائر الأنبياء أقواما من أجل أعمال ارتكبوها - المستدرك على الصحيحين ج1 ص91 ش102 کتاب الايمان و ج2ص571 ش 3940 و ص 572 ش 3941 باب تفسير سورة والليل ج4 ص101 ش 7011 کتاب الأحکام (تمامی روايات را صحيح می داند)
از عائشه روايت شده است که رسول خدا (صلى الله عليه وآله) فرمودند : شش گروهند که من ايشان را لعنت کرده ام و خدا و همه انبيای گذشته نيز آنان را لعنت کرده‌اند :
کسی که در کتاب‌های الهی مطلبی زياد کند ؛ و کسی که قدر الهی را منکر شود ؛ و کسی که با زور بر مردم سلطنت پيدا کند تا کسی را که خداوند خوار کرده است عزيز گرداند و کسی را که خداوند عزيز می‌داند ذليل نمايد و کسی که محرمات الهی را حلال شمارد (و يا کسی که حَرَم الهی را مورد تجاوز قرار دهد و در آن خون کسی را مباح بداند) و کسی که آنچه را خداوند در مورد خاندان من حرام کرده است ، انجام دهد (ايشان را آزار دهد) و کسی که سنت من را ترک نمايد .
تصحيح ترمذي:
قال أبو عيسى هكذا روى عبد الرحمن ... عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه سفيان الثوري ... عن علي بن حسين عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهذا أصح
ترمذی می گويد : اين روايت را عبد الرحمن ... از عائشه از رسول خدا (صلى الله عليه وآله) نقل کرده است ؛ سفيان نيز آن را از علی بن الحسين (امام سجاد (عليه‌السلام)) به صورت مرسل از رسول خدا (صلى الله عليه وآله) نقل می کند و روايتی که ما نقل کرديم سندش صحيح‌تر است .
كسي كه سنت پيامبر را تغيير بدهد در واقع چيز جديد بر دين اضافه كرده است و پيامبر چنين شخصي را بدعت گذار معرفي كرده است و حكم چنين فردي را هم مشخص كرده است.
حكم بدعت گذاري در كلام پيامبر:
مسلم نيشابوري روايت ميكند از پيامبر كه :
867 وحدثني محمد بن الْمُثَنَّى حدثنا عبد الْوَهَّابِ بن عبد الْمَجِيدِ عن جَعْفَرِ بن مُحَمَّدٍ عن أبيه عن جَابِرِ بن عبد اللَّهِ قال كان رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إذا خَطَبَ احْمَرَّتْ عَيْنَاهُ وَعَلَا صَوْتُهُ وَاشْتَدَّ غَضَبُهُ حتى كَأَنَّهُ مُنْذِرُ جَيْشٍ يقول صَبَّحَكُمْ وَمَسَّاكُمْ وَيَقُولُ بُعِثْتُ أنا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ وَيَقْرُنُ بين إِصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَيَقُولُ أَمَّا بَعْدُ فإن خَيْرَ الحديث كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ ثُمَّ يقول أنا أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ من نَفْسِهِ من تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أو ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ
صحيح مسلم ، اسم المؤلف: مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الوفاة: 261 ، دار النشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت ، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي ج 2 ص 592
...هر بدعتي ضلالت و گمراهي است ...
ابن تيميه ميگويد:
وقد ثبت فى الحديث الصحيح حديث العرباض بن سارية عن النبى  انه قال ( عليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ واياكم ومحدثات الامور فان كل بدعة ضلالة ( وفى السنن من حديث سفينة عن النبى  انه قال ( خلافة النبوة ثلاثون سنة ثم يصير ملكا عضوضا )
كتب ورسائل وفتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ، اسم المؤلف: أحمد عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس الوفاة: 728 ، دار النشر : مكتبة ابن تيمية ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي ج 20 ص 7
حديث صحيح است كه پيامبر فرمود: شما را سفارش ميكنم به سنت خودم و سنت خلفاي راشدين و مهديين بعد از خودم كه به آن تمسك بجوييد و بر حسب آن روش موعظه كنيد و محكم به آن تمسك بجويد و شما را بر حذر ميدارم از نوآوري ها و بدعتها و هر بدعتي گمراهي است و در سنن حديثي است از پيامبر كه خلافه بعد از من سي سال است و پس از آن سلطنتي گزنده است
سيوطي وبسياري از علماي اهل سنت ميگويند:
وأخرج مسلم والنسائي وابن ماجه وابن مردويه والبيهقي في الأسماء والصفات عن جابر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته نحمد الله ونثني عليه بما هو أهله ثم يقول : من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدى هدى محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ثم يقول : بعثت أنا والساعة كهاتين
الدر المنثور ، اسم المؤلف: عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الوفاة: 911 ، دار النشر : دار الفكر - بيروت - 1993ج 3 ص 61
سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد ، اسم المؤلف: محمد بن يوسف الصالحي الشامي الوفاة: 942هـ ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت - 1414هـ ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود وعلي محمد معوض ج 8 ص 224
مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح ، اسم المؤلف: علي بن سلطان محمد القاري الوفاة: 1014هـ ، دار النشر : دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت - 1422هـ - 2001م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : جمال عيتاني ج 1 ص 33
فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير ، اسم المؤلف: محمد بن علي بن محمد الشوكاني الوفاة: 1250 ، دار النشر : دار الفكر – بيروت ج 2 ص 267
مسلم و نسايي و ابن ماجه و ابن مردويه و بيهقي در مورد اسماء و صفات روايتي را آورده اند از جابر كه پيامبر فرمود:...كه هر بدعتي گمراهي و هر گمراهي در آتش است
ابن خزيمه در صحيح خود روايت ميكند از پيامبر كه:
1785 أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا الحسين بن عيسى البسطامي نا أنس يعني بن عياض عن جعفر بن محمد ح وحدثنا عتبة بن عبد الله أخبرنا عبد الله بن المبارك أنا سفيان عن جعفر عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يحمد الله ويثني عليه بما هو له أهل ثم يقول من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له إن أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدى هدى محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ثم يقول بعثت أنا والساعة كهاتين وكان إذا ذكر الساعة احمرت وجنتاه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه نذير جيش صبحتكم الساعة مسأتكم ثم يقول من ترك مالا فلأهله ومن ترك دينا أو ضياعا فالي أو علي وأنا ولي المؤمنين هذا لفظ حديث بن المبارك ولفظ أنس بن عياض مخالف لهذا اللفظ
صحيح ابن خزيمة ، اسم المؤلف: محمد بن إسحاق بن خزيمة أبو بكر السلمي النيسابوري الوفاة: 311 ، دار النشر : المكتب الإسلامي - بيروت - 1390 - 1970 ، تحقيق : د. محمد مصطفى الأعظمي ج 3 ص 143
المعجم الكبير ، اسم المؤلف: سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الوفاة: 360 ، دار النشر : مكتبة الزهراء - الموصل - 1404 - 1983 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي ج 9 ص 97
....هر بدعتي ضلالت و همه ضلالت ها در آتش....
ابن بطه ميگويد:
حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني قال حدثنا أبو عمرو أحمد بن حازم بن أبي عزرة الغفاري قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا محمد بن منصور الزعفراني وكان ثقة عن حعفر بن محمد عن أبيه عن جابر / ح وحدثني أبو بكر محمد بن أيوب بن المعافا البزاز وهذا لفظه قال حدثنا محمد بن حاتم بن نعيم المروزي قال حدثنا حبان بن موسى وسويد قالا أخبرنا ابن المبارك عن سفيان الثوري عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا خطب نحمد الله ونثني عليه بما هو أهله ثم يقول من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له أحسن الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار أخرجه مسلم والبخاري وابن أبي عاصم إسناده صحيح على شرط مسلم
الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية ومجانبة الفرق المذمومة ، اسم المؤلف: أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي الوفاة: 387هـ ، دار النشر : دار الراية للنشر - السعودية - 1418هـ ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : عثمان عبد الله آدم الأثيوبي ج 2 ص 97
كل چيزهاي جديد بدعت است و كل بدعتها ضلالت وهمه ضلالت ها در آتش است و اين را مسلم و بخاري و ابن ابي عاصم با سندهاي صحيح به شرط مسلم آورده اند
سمعاني ميگويد:
...وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ' ويروى هذا مرفوعا ...
تفسير القرآن ، اسم المؤلف: أبو المظفر منصور بن محمد بن عبد الجبار السمعاني الوفاة: 489هـ ، دار النشر : دار الوطن - الرياض - السعودية - 1418هـ- 1997م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : ياسر بن إبراهيم و غنيم بن عباس بن غنيم ج 2 ص 160
....اين حديث مرفوع است
محمد جمال الدين قاسمي ميگويد:
عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته : إن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة زاد البيهقي ( وكل ضلالة في النار ) ( صحيح )
إصلاح المساجد ، اسم المؤلف: محمد جمال الدين القاسمي (المتوفى : 1332هـ) الوفاة: 1332 ، دار النشر : ج 1 ص 267
وقتي هر بدعتي گمراهي است و هر گمراهي در آتش پس در نتيجه هر كس كه اين بدعت را هم گذاشته باشد شامل در اين قائده ميشود پس بدعت گزار هم گمراه است هم داخل در آتش جهنم.
حال ما ثابت ميكنيم كه با توجه به احاديث صحيح در كتب اهل سنت معاويه سنت پيامبر را تغيير داد و بدعت جديدي را پايه گذاري كرد.
معاويه و تغيير سنت
از ابوذر صحابی جليل القدر رسول خدا روايت شده است که:
عن أبي ذرقال : سمعت رسول الله ( ص ) يقول أول من يبدل سنتي رجل من بني أميه.
المصنف ابن أبي شيبة الكوفي (متوفی 235) – ج8 – ص 341
از رسول خدا شنيدم که ميفرمود: اولين کسی که سنت مرا تغيير مي دهد ، مردی از بنی اميه است.
تصحيح روايت توسط الباني:
1749 - " أول من يغير سنتي رجل من بني أمية " .
أخرجه ابن أبي عاصم في " الأوائل " ( 7 / 2 ) : حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا
أبي حدثنا عوف عن المهاجر أبي مخلد عن أبي العالية عن أبي ذر أنه قال ليزيد
ابن أبي سفيان : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكره .
قلت : و هذا إسناد حسن ، رجاله ثقات رجال الشيخين غير المهاجر و هو ابن مخلد
أبو مخلد ، قال ابن معين : " صالح " . و ذكره ابن حبان في " الثقات " . و قال
الساجي : " صدوق " . و قال أبو حاتم : " لين الحديث ليس بذاك و ليس بالمتقن ،
يكتب حديثه " .
قلت : فمثله لا ينزل حديثه عن مرتبة الحسن . و الله أعلم . و لعل المراد
بالحديث تغيير نظام اختيار الخليفة ، و جعله وراثة . و الله أعلم
قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 329 :
و شايد مراد از اين حديث همان تغيير نظام انتخاب خليفه و قرار دادن آن به صورت وراثتي باشد
اين خبر كه معاويه خلافت را از شوري تبديل به پادشاهي وراثتي كرد به موتواتر نقل شده است از علماي اهل سنت و در اين مورد جاي هيچگونه شك و ترديد نيست و ما به اختصار به چند نمونه از اين مطالب اشاره ميكنيم و دوباره جا دارد كه به مطلب ابن تيميه توجه كنيم كه در مورد كسي كه مخالف سنت پيامبر عمل كند چه مي گويد:
معارضة أقوال الأنبياء بآراء الرجال ، وتقديم ذلك عليها هو فعل المكذبين للرسل، بل هو جماع كل كفر.
هر كس راي خودش را مقدم بكند بر راي پيامبر در واقع آن شخص پيامبر را تكذيب كرده است و كافر شده است
درء تعارض العقل والنقل ج 5ص204 ابن تيميه
معاويه و تغيير سنت:
4550 حدثنا مُوسَى بن إِسْمَاعِيلَ حدثنا أبو عَوَانَةَ عن أبي بِشْرٍ عن يُوسُفَ بن مَاهَكَ قال كان مَرْوَانُ على الْحِجَازِ اسْتَعْمَلَهُ مُعَاوِيَةُ فَخَطَبَ فَجَعَلَ يَذْكُرُ يَزِيدَ بن مُعَاوِيَةَ لِكَيْ يُبَايَعَ له بَعْدَ أبيه فقال له عبد الرحمن بن أبي بَكْرٍ شيئا فقال خُذُوهُ فَدَخَلَ بَيْتَ عَائِشَةَ فلم يَقْدِرُوا فقال مَرْوَانُ إِنَّ هذا الذي أَنْزَلَ الله فيه ) وَالَّذِي قال لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي ( فقالت عَائِشَةُ من وَرَاءِ الْحِجَابِ ما أَنْزَلَ الله فِينَا شيئا من الْقُرْآنِ إلا أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ عُذْرِي
الجامع الصحيح المختصر ، اسم المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الوفاة: 256 ، دار النشر : دار ابن كثير , اليمامة - بيروت - 1407 - 1987 ، الطبعة : الثالثة ، تحقيق : د. مصطفى ديب البغا ج 4 ص 1827
مروان كه امير بود از طرف معاويه خطبه خواند و يزيد را نصب كرد از طرف معاويه براي اينكه بعد از پدرش خليفه باشد عبدالرحمن ابن ابي بكر يك چيزي گفت در جواب مروان و مروان گفت بگيريدش و او هم رفت داخل بيت عائشه پس نتوانستند بگيرندش مروان گفت اين همون كسي است كه خدا در باره اش گفت( و آن كه به پدر و مادرش گفت: اف بر شما، آيا به من وعده مى‏دهيد كه از گورم برخيزانند و حال آنكه مردمى پيش از من بوده‏اند كه برنخاسته‏اند؟ و آن دو به درگاه خدا استغاثه مى‏كنند و گويند: واى بر تو ايمان بياور كه وعده خدا حق است. مى‏گويد: اينها چيزى جز همان افسانه پيشينيان نيست. 17احقاف) عائشه از پشت پرده گفت خداوند در قرآن چيزي درباره ما نازل نكرده مگر آياتي كه در باره عذر من بود
ابن حجر در شرح اين روايت ميگويد:
وله من طريق شعبة عن محمد بن زياد فقال مروان سنة أبي بكر وعمر فقال عبد الرحمن سنة هرقل وقيصر ولابن المنذر من هذا الوجه اجئتم بها هرقلية تبايعون لأبنائكم ولأبي يعلى وبن أبي حاتم من طريق إسماعيل بن أبي خالد حدثني عبد الله المدني قال كنت في المسجد حين خطب مروان فقال أن الله قد أرى أمير المؤمنين رأيا حسنا في يزيد وإن يستخلفه فقد استخلف أبو بكر وعمر فقال عبد الرحمن هرقلية إن أبا بكر والله ما جعلها في أحد من ولده ولا في أهل بيته وما جعلها معاوية إلا كرامة لولده
فتح الباري شرح صحيح البخاري ، اسم المؤلف: أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الوفاة: 852 ، دار النشر : دار المعرفة - بيروت ، تحقيق : محب الدين الخطيب ج 8 ص 577
.... مروان گفت اين سنت ابوبكر و عمر است و عبدالرحمن گفت: اين سنت هرقل و قيصر است و ابن منذر در اين باره آورده است كه آيا شما هرقليه را آورده ايد كه براي فرزندانتان بيعت مي گيريد و نقل ابو يعلي و ابن ابي حاتم از طريق اسماعيل بن ابي خالد است كه روايت كرد مرا عبدالله مدني كه در مسجد بودم زماني كه مروان خطبه مي خواند پس گفت كه همانا به خدا قسم كه اميرالمومنين درباره يزيد نظر مثبتي دارد و اگر او را به جانشيني انتخاب كند همان كاري را كرده است كه ابوبكر و عمر انجام داده اند پس عبدالرحمن گفت اين سنت هرقل است زيرا به خدا قسم ابوبكر خلافت را در فرزندان و خاندانش قرار نداد و معاويه اين كار را انجام نداده است مگر براي تكريم فرزندش(يزيد)

اضافه کردن نظر


کد امنیتی
تازه کردن